السبت

المخطار ولد خطرة ...المتمرد علي سلطة اهل سيد محمود

تقوم منطقة " أفله " بين لعصابه والحوض الغربي و تگانت فى مثلث خصيب يزاوج بين الهضاب والسهول والقيعان وبين التربة الخصبة والصخورالمتلألئة ما بين كيفه والطينطان و الملگه، وأغورط و لگران و وتامورت بوكَاري و اكَليب راص الفيل و بو اگعاره إلى بلـّوار وأفام لخذيرات والزرافية الفوكاية والتحتانية و بين لعيون والطينطان و حاسي عبدالله وأقرقار وعين فرب واعوينات التل و أطويل و لحريجات والدفعه وادويراره لمژينژره والراظي وتامشكط والصفا والمبروك والدفعة ومكطع اسفيره ولكريفه وكاعت التيدومة والنجاح حيث القوم من أهل سيدي محمود وغيرهم من القبائل
في سنة 1927 بنى المستعمر مدينة تامشكط علي تلة عالية انتقاها بعناية ليرصد من خلالها أي تحرك مناوئ , وتنتصب مدينة تامشكط , وسط رمال ذهبية لا تعرف السكون, منفذها الوحيد إطلالتها الشمالية علي الوادي الذي يعتبر امتدادا لوادي أفله فتغذيه سيول العاكر المعروفة بالماء, تتعانق سمرة الرمال مع خضرة الوادي على أرض تامشكط لتتشكل لوحة فنية منقطعة النظير. وبنى المستعمر دار الحاكم ومبنى "قوم الوطن "والمدرسة و المستوصف و ومكاتب البريد والبيطرة و الزراعة والمحاسبة المقاطعية "بيت المال" ،
في ضواحي تامشكط وفي بلدة "انتركيت " رزق خطره ولد سيد أحمد ولد المختار المعروف بالمهاجري سنة 1902 بولد من زوجته فاطمه بنت المختار ولد سيدي سماه المختار تيامنا باسم جده زعيم اسواكر العمود الفقري لأهل سيدي محمود أو " أهل سيدي محمود الشرقيون " كما يطلق عليهم
تربى المختار في كنف أبيه ونشأ على ما ينشأ عليه ناشئ الفتيان من قومه في مجموعة جمعت بين السيف والقلم وورث عن أبيه سمات الرئاسة وكاريزما القيادة ، عارض المستعمر وكانت له مواقف مشهورة وكان قائدا صارما مهيبا رفض الدخول في إيالة القائد العام لأهل سيدي محمود الزعيم سيدي المختار قائلا إن السواكر ليسو من أهل سيدي محمود فأوعز للمستعمر بسجنه لكنه خرج من السجن واتجه إلى القائد العام سيدي المختار ليلا وكان نائما تحرسه الكلاب فدبح شاة وقطعها أجزاء وزعها على الكلاب لتنشغل بها ووقف عند رأس الزعيم النائم ونصب مدفعه وخرج دون أن يشعر الأخير الذي استلم الرسالة عندما استيقظ وفهم مغزاها وعرف للرجل منزلته
كان المختار ولد خطرة رجل قبيلة من الطراز الأول وقد اطلق عليه المستعمر شيخ الشيوخ وقد كان يمثل شيوخ الحوض في الاجتماع الذي كان يعقد سنويا في السينغال،وكان يطلق عليه رجل افل وقد عرف بعدالته وسخائه وصلابته في المواقف وقد وقف وعارض الكثير من سياسات الإستعمار وكان المستعمر يقدر مكانته وقد حصل على مداليات واوسمة ومن المداليات التى منحت له مدالية الروح .وقد كانت الدولة لدى قيامها عهد المختار ولد داداه تعترف له بالجميل وحتى بعد وفاته كان النظام يخصص رواتب لشيوخ القبائل وقد كان هو من بين هؤلاء الشيوخ وكانت له دار كبيرة في مدينة تامشكط تعقد فيها القبيلة اجتماعاتها ولا تزال أطلالها قائمة حتى اليوم .
تعرض المختار لوعكة صحية نقل على إثرها من مدينة تامشكط الى مدينة لعيون اعيون العتروس ثم أمر الرئيس المختار ولد داداه بنقله في طيارة خاصة إلى سان لوي "اندر" حيث كان في استقباله سيدي المختار ولد يحيى انجاي وبوننه ولد الطالب اخيار.
دخل المختار المستشفى في اندر و في 6 يناير 1963 عند الساعة الثالثة ظهرا أسلم الروح لباريها رحمه الله ودفن في مدينة اندر بجواره قبر الشيخ الطالب اخيار.

كان رجلا عظيما مدحه الشعراء و الفنانون، يقول الفنان الكبير ابيسيف ولد محمد دي ولد سدوم ولد انجرت من كرزة طويلة في مدحه :
يالمخطار امنين اتقلب=هاذ الدهر اخير الزمان
اعل الطلب واعل لعرب= والبيظان وجمع السودان
واعل المليك المسبب =والغني كلب والجيعان
تميت انت من ذاك اطرب=ماتتـــــقلب مانلل كان

اكس اكس اكرك 

2 التعليقات:

Wohnungsräumung يقول...

شكرا على الموضوع المتميز
Dank Thema Wohnungsräumung

Wohnungsräumung يقول...

شكرا على الموضوع المتميز
Dank Thema Wohnungsräumung

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م