الأربعاء

مكتب دراسات يبدأ دراسة جسر كنكوصه


بدا اليوم مكتب دراسات خاص يسمي مكتب الدراسات المغاربي دراسة أولية لمشروع الجسر الذي سيربط بين جانبي مقاطعة كنكوصه حيث تقسم البحيرة المدينة إلي شطرين ، وقد سجل ادني عمق  تحت 3 متر ونصف المتر في وسط البحيرة  حسب الدراسة مع أن البحيرة الآن في حالة من التراجع بسبب الجفاف هذا العام...
ومن المتوقع ان تقدم الدراسات التي ستنجز(وهذه احداها) لصالح الخصوصيين إلي وزارة التجهيز التي ستختار بينها...
يذكر أن البحيرة أصبحت عبئا علي السكان نظر لعرقلة التواصل بين جانبي المدينة حيث تستخدم الزوارق التقليدية في ذالك ،وهو ما يؤدي إلي مشكلات يومية عديدة أخطرها حالات الغرق والوفاة التي تسجل هنا وهناك وأدناها تأخير الناس عن أعمالهم والتلاميذ عن مدارسهم ففي الثانوية الوحيدة في المقاطعة يدرس حوالي 200 تلميذ يضطرون يوميا لاستخدام الزوارق للوصول إليها ، والمرضي عن أماكن الاستطباب ، إضافة إلي ضعف الانسيابية بين الضفتين بصورة عامة ..
يذكر أن تقديرات أولية جاءت في دراسة قدمت ضمن الأجندة 21 في الأسابيع الماضية في المقاطعة أشارت إلي أنها تكلف مليار أوقية ...
ويبقي السؤال المطروح كم من الزمن سيمر قبل ان يستطيع السكان في كنكوصه التواصل بينهم بعيدا عن اي مخاطر واشكالات ..؟

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

اصل الصحة ولكن ماه فالها اتعود الا الدراسة وخلاص

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م