الجمعة

سكان كنكوصه يستقبلون العيد ( تقرير مصور)



  يطلق سكان كنكوصه اسم (العيد) علي  عيد الأضحى ، بينما يسمون الأعياد الأخرى بأسماء مجردة مثل ( الفطر ) و( المولود) و حتى ( الاستقلال) ...
 فالعيد إذن  يعني عيد الأضحى ، وهو ما يدل علي مكانته الخاصة في العقل الباطني للمجتمع.
امنة تعتقد ان الاسعار هذا العام مقبولة
ويشهد سوق المقاطعة هذه الأيام إقبالا كبيرا من المتسوقين الذين يبحثون عن حاجات مختلفة لعيد الأضحى السعيد ، وتبدوا متاجر الملابس الأكثر ازدحاما هذه الأيام  ، خاصة ملابس الأطفال والنساء ، كما ينتشر باعة الغنم في كل مكان من السوق ولم يعودوا ملتزمين بمكان محدد كسوق الحيوان،
التاجر ادوم المستفيد الاكثر من العيد هو تجار الملابس والحيوانوليس المواد الغذائية
تقول المتسوقة أمنة ، أنها تعتقد إن الأسعار مقبولة في هذه السنة إذا ما قورنت بالعام الماضي ، حيث يمكن الحصول علي كل الاحتياجات بأسعار معقولة كما تقول..
في كل مكان من سوق كنكوصه يوج مربط
المواطن محمد محمود يعتبر العيد خاصا بالأطفال والنساء بينما يعتبره بمثابة مشكلة كبري للرجال الذين ينفقون مالا طاقة لهم به ..
في بعض جوانب السوق زحمة المشترين تصعب السير
التاجر ادوم (بائع المواد الغذائية) يعتبر العيد لا يعني باعة المواد الغذائية ، والمستفيد منه فقط هم باعة الملابس ،والحيوان أو الناقلين يضيف له الناقل مكحل ، و يعتبر أسعار كباش العيد مقبولة حيث تتراوح مابين 10 آلاف أوقية و20 ألف أوقية حسب الجودة والحجم ...


وايضا سيارة محملة بالمواد الغذائية تحط حمولتها في السوق


وأيا اختلف الناس في تقييمهم للأسعار ومشاكل العيد ، فالكل سعيد بهذه الذكري  التي فدي فبها الله سيدنا إسماعيل بكبش عظيم  أعادها الله علينا وعليكم بالخير والبركات ، ونقول لكم ( اللهم اجعل أيامنا أعيادا)

0 التعليقات:

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م