الأربعاء

الطينطان : كيف ثار "التيفاية"؟

تعيش مدينة الطينطان منذ صباح اليوم حالة من التوتر الشديد بين بعض من باعة المواشي والشرطة ، وفي أبعاد الأزمة فقد امتنعت المجموعة من التنقل إلي السوق الجديد ، معتبرة انه أقيم أصلا لأسباب سياسية ولصالح بعض المجموعات القبلية ، وقد حذرت بلدية الطينطان المنمين من البقاء في السوق القديم مما حدي بهم الي اختراع سوق في الأراضي تتبع لبلدية الدفعة ، ومع مرور الوقت قررت المجموعة الاقتراب أكثر حيث سيطرة علي ساحة سلمتهم الشرطة إنذارا يوم أمس لمغادرتها ، لكنهم قرروا المبيت ليلة البارحة فيها ، مما أدي إلي اندلاع مواجهات متقطعة طول اليوم اتخذت طابعا عنيفا في بعض الأحيان ، واستخدم الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين الذين قطعوا طريق الأمل في أكثر من مكان طول اليوم ، وسقط جرحي بين الأمن والمواطنين ، وقد وصلت تعزيزات أمنية من لعيون و تامشكط إلي المنطقة ...

ومساء اليوم فتح المتظاهرون الطريق ، ويبدوا أن الأزمة اتخذت أبعادا قبلية ، حيث تشعر بعض المجموعات بظلمها في عمليات الاستصلاح السابقة والمحدودة لمدينة الطينطان..

ويقول بعض المواطنين في اتصال مع كنكوصه انفو ان التباين في مواقف السلطات من الأحداث ساهم في تعميق الأزمة حتي وصلت إلي ما وصلت إليه ......

يذكر انه في الوقت الذي كانت المواجهات مندلعة في سوق كانت مجموعة اخري من باعة الحيوانات تعرض حيوانتها في السوق الجديد ، مما يفسر خالة الانقسام بين المجموعة..

وتعيش الطينطان هذه الليلة أجواء تتسم بالتوتر بينما اختفي السياسيون والفاعلون في مشهد فسره البعض بالتواطؤ الضمني...

وقد علمت كنكوصه انفو باصابة ضابط الشرطة الذي قاد مجموعته واثنين من افراده بجروح وصفت بالخطيرة ويتجهون الان لمستشفي كيفة لتلقي العلاج حسب نفس المصادر..

0 التعليقات:

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م