السبت

محمد الأمين ولد محفوظ لمسنا تحسنا في وزارة الصحة ونأ مل أن يؤتي أكله قريبا (مقابلة)


في موسم الخـــــــــريف يرجع الكثير من الشباب إلى مواطنهم الأصلية عائدين من أماكن العمل والدراسة لقضاء إجازاتهم السنوية اللتي يفضلون عادة أن تكون فى موسم الخريف بالذات الذي يعتبرونه الموسم الأمثل للراحة والإستجـــــــــــمام , وكثيرا مايكون بعض هؤلاء الشباب أصحاب خبرات وكفاءات ذات أهمية, ومع ذالك يأتون ويذهبون دون أن يستفيد بنوا أوطانهم الأصلية من تلك الخبرات والكفاءات وكأن أوطانهم الأصلية لا تعرفهم أو بالأحرى تتنكر لهم !!, مدونة كنكوصه إنفو اللتى أخذت على عاتقها مهمة وضـــع الإصبع على مكان الوجع فى هذا البلد القصي من أرض الوطن تعقبت أحد هؤلاء الشباب وأجرت معه اللقاء التالي :

ضيفنا في هذااللقاء السيد محمد الامين ولد محفوظ أحد مواليد كنكوصة وأبنائها , وهو تقني صحي يعمل ممرض دولة فى مصلحة تصفية الكلى بمركز الإستطباب بمدينة النعمة عاصمة ولاية الحوض الشرقى, التقينا به وأجرينا معه الحوار التالى :

ـــــ المدونة : بما أنك خبير في المجال الصحى وأحد أطر مدينة كنكوصة إلى أى مدى تتفق مع وزير الصحة فى قوله إبان زيارته الأخيرة إن المدينة توجد بها أمراض لاتوجد فى كثيرمن المناطق الأخرى ؟

ــــ م : بسم الله الرحمن الرحيم , صحيح أن الموقع الجغرافية للمدينة يجعلها تندرج ضمن المناطق الحدودية ومن هنا يمكن أن نقسم الأمراض داحل المدينة إلى قسمين

أولا: الأمراض الحدودية, وهي أمراض تتلخص أساسا فى الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس مثل السيدا,السفيلس وإلتهاب الكبد الفيروسى وغير ذالك وهذ الأمراض تكاد تنحصر فى المناطق الحدودية وكنكوصة واحدة منها

ثانيا: الأمراض الموسمية مثل المالاريا, البلهارسيا والإسهالات المعوية وتكثر هذه الأمراض فى المناطق الشرقية والجنوبية والمدينة واحدة منهاأيضا

ـــــ المدونة : أين يمكن أن نضع مركز كنكوصه الصحى حسب التصنيف الفئوي للمراكز الصحية وما المقومات الأساسية اللتي يجب أن تتوفر في مثله من المراكز الصية ؟

ـــــ م : أعتقد أن مركز كنكوصة يجب أن يكون من الفئة " أ " نظرا للبنية التحتية الممتازة اللتي يتوفر عليها , أما المقومات الأساسية المطلوبة فى مثله من المراكز الصحية فأعتقد أنه ينبغى أن يتوفر على الطاقم البشرى التالى:

  • طبيب عام وفي أغلب الأحيان يكون دوره إداري با لدرجة الأولى
  • ممرض دولة ويتركز دوره فى إستقبال المرضى وتقديم للإستشارات الطبيةا ورفع بعض الحالات إلى الطبيب العام عند الضرورة
  • قا بلة وعدد من المولدات يتركز عملهن فى الجانب النسائى
  • فنى أشسعة يعنى مصلحة التصوير ( Radiolojie )
  • مخبرى يعمل على أجهزة الفحوصات والتحاليل الطبية
  • 3 إلى 4 ممرضين إجتماعيين يقدمون العلاجات والخدمات العامة

وبتوفر هذه المستلزمات ـ يضيف السيد محمد الأمين ـ سوف تكون كل الحالات تحت السيطرة ولن نحتاج إلى الرفع إلا فى حالات نادرة تحتاج إلى تدخلات جراحية

ــــ المدونة : هل ترىأن العوائق التى تقف دائما أمام تسوية النقص اللذى يحصل فىبعض المستشفيات تأتى نتيجة لتقلص دور الطبيب العام وتقصيره فى التفتيش عنها وإبلاغ الجهات المسؤولة أم انها تأتى من عدم تجاوب المسؤولين مابعد الطبيب العام؟

ـــ م : للأسف الشديد يوجد فسادعريض بشكل عام فى وزارة الصحة وهناك تسيب حقيقي لأن بعض المدراء يعملون بطريقة مباشرة وغير مباشرة على تشجيع الإهمال وتكريس الفوضى فى مؤسساتهم الصحية حيث يتغاضون عن الغيابات الطويلة والمتكررة لبعض الطاقم الصحى مقابل الإحتواء على علاواتهم التشجيعة , وهذا ما تنشأ عنه فوضى عارمة في القطاع الصحي فلا يكون هناك احترام للهرم الإداري .

ـــــ المدونة : في إطار التوجه السياسي الجديد هل لمستم تطورا جديا وملموسا على الأرض داخل وزارة الصحة ؟ .

ـــــ م : بالتأكيد هناك تطور جدي وملموس وهناك سعي حثيث نأمل أن يستمر وأن يؤتي أكله في القريب العاجل ـ يتمثل

في الوسا ئل والمعدات الجديدة والحديثة اللتي بإمكان كل أحد أن يراها واللتي شاهدناها بأم أعيننا داخل المستوصفات البسيطة , لكن لاتزال هناك بقايا وترسبات الأنظمة السياسية السابقة وبعض فلولها الفاعلة في المجال لاتزال تمخر في جسم الوزارة وتعيث فيها فسادا .

ـــــ المدونة : كيف تقيم نتائج إضراب عمال الصحة الأخير وإلى أي مدى أنتم راضون عنها ؟

ـــــ م : في الحقيقة كان الإضراب الذي قمنا به مهما جدا مع أنه ليس هدفا في حد ذاته وإنما كان وسيلة ضرورية من أجل تحقيق جملة من المطالب الأساسية ــ وأتحدث لك هنا يضيف السيد محمد الأمين ــ بوصفي ممثلا لنقابة الصحة في ولاية الحوض الشرقي , لقد كان الإضراب مكسبا في حدذاته ولو لم يتحقق منه شيء لأنه استطاع توحيد عمال الصحة على امتداد كافة التراب الوطني فضلا عن نتائجه , هذا أولا أما عن تقييم نتائجه فقد دخل طاقمنا في حوارات ما راتونية

وهو يدرك تماما أن هناك ظرفية مالية صعبة تعيشها الدولة مما يحتم عليه التنازل ولو مؤقتا عن الكثير من مستوى سقف الطموحات ومع ذالك فقد خرج بحلول توافقية كما هوالحال في شأن الحوارات وبالنظر إلى الظرفية الصعبة والحساسة آنذاك فيمكننا القول إننا خرجنا بحلول مرضية نسبيا وإلى حد ما .

النهاية : أجرى المقابلة مصطفى محفوظ .

0 التعليقات:

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م