الجمعة

صمغ الأراك والشياطين ...وليلة سيع وعشرين


غطت خيوط الدخان الأجواء مساء اعند ساعات الغروب إذ تصادف الليلة ليلة سبع وعشرين من رمضان وهي ليلة يعتقد التاس أن الجن 

تطلق فيها من أصفادها ولذلك يقومون بحرق صمغ الأراك المعروف محليا بلمباركة  ذو الفعالية الشديدة في طرد الشياطين حسب اعتقادهم 
وتجدر الإشارة إ لى أن هذاالاعتقاد ينافي وجهة النظر الشرعية التي يقول أن الشياطين تصفد طيلة شهر رمضان , وتعتبر ليلة سيع وعشرين
من رمضان واحدة من الليالي اللتي يتأكد فيها احتمال أن تكون ليلة القدر , مما يحتم على ورجال الدين توعية الناس وتبصيرهم بالسلوك الأمثل 
في هذاالانجاه فينيروا لهم طريق الهدى والخير , كما يجب على وسائل الاعلام الاطلاع بالدور ذاته كذلك .

1 التعليقات:

ebayeahmed يقول...

و الله يخوى أل مفارقة عجيبة جدا فكيف للجن أن يطلق سراحم فى هذه الليلة و المولى سبحانه و تعالى يقول فى آخر سورة القدر بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (سلام هى حتى مطلع الفجر) يغير هاذ إلا قلت ألحد من ذيك الناس لكبار ماه لاه إجد أعليه أو حت إلا قالو فقيه و الل عالم كاع. و للإفادة فإن مصدر هذا النوع من الصمغ ليس الآراك الذى يسمونه علميا ب Salvadora persica بينما يسمون آدرس علميا ب Commiphora africana

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م