الثلاثاء

وزير الصحة يزور مستشفى كنكوصة


أدى وزير الصحة السيد با حسين حمادى اليوم الأربعاء زيارة هي الأولي من نوعها منذ عقد ونصف من الزمن تقريبا

لمستشفي كنكوصة دامت قرابة ساعة ونصف صحبة وفد من كبار معاونيه يضم مستشارا وإداريين بوزارة الصحة ورفقة

حاكم المقاطعة .

وبعيد وصوله مباشرة شرع الوزير في جولة شملت مختلف أجنحة وغرف المستشفى رقفة الطبيب العام الذي يدير المستشفى وبعضا من طقامه الصحي , وقد عاين الوزير داخل الغرف جميع الأجهزة والمعدات الطبية التي يتوفر عليها المستشفى مستفسرا حول طبيعة عملها وطبيعة المشاكل والمصاعب التي تقف في أدائها بفعالية كاملة ’ وقد رد المدير العام للمستشفى وطاقمه على مختلف أسئلة واستفسارات الوزير مبدين حاجة المستشفى الشديدة إلى خبراء وأطقم عمل متميزة

خصوصا فيما يتعلق بالعمل على بعض الأجهزة والمعدات اللتي يتعطل عملها بشكل كامل جراء نقص الخبرات والكفاءات

البشرية .

وفي ختام زيارته ترأس الوزير اجتماعا خاصا بعمال المستشفي حيث وجه إليهم كلمة ضمنها وعودا بالعمل على المشاكل

المطروحة للمستشفى وحثهم فيها على ضرورة مضاعفة العمل من أجل أداء مهني أفضل كما دعى إلى الاستعداد التام والتفاني في حسن استقبال المرضى مذكرا العمال بجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم خصوصا وأن مدينة كنكوصة كما يقول الوزير تعتبر مدينة ذات خصوصية صحية حيث توجد فيها بعض الأمراض اللتي ليست موجودة في غيرها من مدن البلد , وأضاف الوزير أن الدولة تولي قطاع الصحة أهمية خاصة نظرا لحيويته وأنها تعمل جاهدة من أجل تلبية وتوفير كل احتياجاته ومن أجل ذلك فقد أنشأت الدولة مدارس مهنية ستعمل علي تأهيل مزيد من الأطقم الصحية كما أن الدولة يضيف الوزير قد عملت في إطار هذه الإصلاحات على على تسوية المشاكل المتعلقة بصرف وتعميم علاوات الخطر والبعد علي وتوزيعها بعدالة على مختلف عمال القطاع من الموظفين الرسميين والعقدويين , وهي العلاوات اللتي تم صرفها لهم نهاية الشهر الماضي حب ما قال الوزير .

وأخيرا فتح الوزير المجال أمام العمال للتخل وطرح أسئلتهم واستشكالاتهم اللتي بدت سطحية في عمومها ونحازة إلي المجاملة أكثر .

وتجدر الإشارة إلى أننا حولنا بدورنا طرح بعض الأسئلة على الوزير لكنه رفض متعذرا بأن الجلسة خاصة بعمال المستشفى .

0 التعليقات:

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م