الأحد

وطأة الجفاف تزداد.... وتدخل الحكومة محدود وغير فعال.



انتقد المنمون عملية التدخل التي تقوم بها الحكومة الموريتانية واصفين إياها بالمحدودة وغير الفعالة في مواجهة أسوا موجة جفاف تعرفه المنطقة منذ عقود ، لقد تجمعت قطعان زاد عددها علي عشرات الآلاف من الأبقار علي وجه الخصوص في أراضي انبتت قليلا سرعان ما تحولت إلي أراضي جدباء وقاحلة ، الحيوانات لم تعد تجد ما تأكله وبالتالي فهي ستمرض وتموت ،هكذا قال احد المنمين.


أما الانتجاع إلي الدول المجاورة فلم يعد بالإمكان نظرا إلي أن هذه القطعان الهزيلة ليس بإمكانها قطع مئات الكيلومترات حتى تصل إلي المناطق الخضراء في وسط مالي أو حتى بوركينافاسو ، فالمناطق القريبة من الحدود تعيش نفس الأزمة ..


الأعلاف اختفت من الأسواق وكل ما يوجد منها هو ما تبيعه الدولة بسعر مدعوم ولا يغطي إلا نسبة ضئيلة من حاجات المنمين المتزايدة من الأعلاف.


الناس تعيش الكارثة ، وفي كل يوم يمر يتفاقم الوضع إلي الأسوأ ، ففضلا عن ألاف من الأبقار قد نفقت ، هناك آلاف أخري بين الحياة والموت..


مطلب المنمون الرئيسي هو توفير العلف، يريدون الحصول علي حاجة قطعانهم من العلف فذالك السبيل الوحيد لمساعدتهم، لا يريدون أي إجراءات بيروقراطية تضيع الوقت ولا تنفع في توفير الحاجة ، لقد انشغل المنمون بالصفوف الطويلة من اجل شراء كمية رمزية من العلف، فالكمية التي تباع بسعر مدعوم قليلة جدا فولدت سوقا موازيا للمضاربة ، والطريقة التي تتم بها تفتقد إلي الانسيابية ، والوقت أسرع من ذالك و وطأة الجفاف أكثر حدة ، إنه وضع جدي غاية في الخطورة ،


الحكومة الموريتانية مطالبة باعلان حالة الطوارئ وبتدخل اكثر جدية ، لان الموقف بات يستوجب ذالك .


الصورة ( منمون يتزاحمون علي مكتب التسجيل للحصول علي خنشات من العلف بسعر 2800 اوقية للواحدة والكمية القصوي لمنمي يملك مئات الرؤوس هي 5 خنشات، وفي الصورة احد افراد الحرس يحاول تنظيم المنمين)

0 التعليقات:

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م