الثلاثاء

بهدف التصدي للكارثة .. وفد وزاري في كنكوصه لتوفير 70 طن من العلف المدعوم .


علمت كنكوصه انفو ان وزير التنمية الريفية السيد ابراهيم ولد امبارك سيقوم رفقة مفوض الامن الغذائي السيد محمد ولد محمدو بزيارة يوم غد لمقاطعة كنكوصه وذالك للاطلاع علي حجم الكارثة الناتجة عن تأخر الامطار ، حيث تتجمع الاف الحيوانات في مساحة جرداء ضيقة في ضواحي كنكوصه ، وهي اخر ما تيقي من المناطق الخضراء جراء الامطار السابقة ، الا ان العدد الكبير من الحيوانات وعدم انتظام الامطار ادي الي القضاء التام علي النباتات في تلك المناطق المحدودة ،

ومما زاد الازمة حدة نفاد مخزون العلف (ركل) حتي في السوق بينما ارتفعت اسعار القمح الي حد لم يعد باستطاعة البسطاء شراءها للعلف ..
وسيشرف الوزير اثناء وجوده في مدينة كنكوصه علي اطلاق تدخل سريع من الحكومة الموريتانية يتمثل في فتح متجر لبيع الاعلاف ( ركل ) بسعر مدعوم يصل 2800 اوقية للخنشة الواحدة ، وتصل الكمية المخصصة لذاك الي 70 طن من هذه المادة ،
وفي سياق متصل نساقطت امطار محدودة ليلة البارحة علي بلدية تناها التي تبعد عن مقاطعة كنكوصه ازيد من 100كلم ( الصورة: ابقارعجفاء تنتظر رحمة السماء لكي تنقذها من هلاك محقق ، تصوير كنكوصه انفو )

4 التعليقات:

yenja يقول...

هذا اصَ الى عدلوه قابلينهم اعود حكومة الفقراء ورئيس الفقراء , والا يتركون من التعيير بالفقر التمويلات اللي يجبروه باسمن من الخارج ما نجبروه .واخلوا الحال ابحالوا ما اطرى شي.

غير معرف يقول...

يارب الطف بعبادك ، وارسل لهم رحمة من عندك واسقهم الماء ولاتجعلهم من لقانطين، اما كل شيء اخر فلا يمكن ان يحل المشكلة...

ebayeahmed يقول...

نشكر لحكومتنا هذا الدعم العاجل, لكن كم من يوم تكفى 70000 طن لإسعاف عشرات الآلاف من رؤوس الأبقار!!!؟؟؟

cowboy يقول...

علي افتراض انه في ضواحي كنكوصه وحدها ازيد من 100الف راس من الابقار وان البقرة الواحدة تحتاج 2 كلغ علي الاقل يوميا ، وان 70 طن تساوي 70000كلغ اذن ستكون 70 طن تكفي لنصف اليوم.ويبقي السؤال مادام العلف للبيع فلماذا لاتوفر الحكومة حاجات الناس منه ؟؟

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م