الأحد

كبقية مناطق الجنوب .. قلق في كنكوصه بسبب العمليات علي الحدود

يشعر سكان كنكوصة هذه الأيام بقلق مرده الأخبار المتضاربة القادمة من جبهة القتال بين الجيش الوطني ومنظمة القاعدة ، خاصة أن الجبهة الآن صارت اقرب من أي وقت مضي والجميع يتساءل عن آخر الأخبار ، وتجد بين الناس من يشكك بإمكانية هزيمة القاعدة ، كما تجد بينهم من يعتبر أن الجيش ليس أمامه إلا الدخول في تلك الحرب لأنها فرضت عليه فرضا ، لكن الرأي الأكثر شيوعا هو كلمة ( الله يعطينا خيرهم ) وهي تدل علي مدي القلق الكبير من هذا التنظيم الذي بدا الحرب علي موريتانيا منذ سنوات ...
الجديد الآن هوان الحرب لم تعد تخص الشمال والصحراء فقط بل صارت مناطق الجنوب بغاباتها وكثافتها السكانية المرتفعة ساحة من ساحاتها. في الوقت الذي تقف فيه الدولة المالية عاجزة أو متعاجزة عن حماية أرضها مما يضاعف الحمل الثقيل علي جيشنا الوطني ...
ويزيد هذه المخاوف في كنكوصه أن سيارات القاعدة المفخخة التي كانت تنوي عملا دمويا في الأشهر الماضية قد باتت ليلتها بالقرب من منطقة اكمامين علي بعد حوالي 7كلم من كنكوصه حسب شهود عيان ، وهو ما يعني أننا صرنا داخل الجبهة ...
واليوم تخلي الناس في هذه المناطق عن خلافاتهم واصطفوا خلف قواتنا المسلحة التي أصبح الجميع يدعوا لها بالنصر ضد العدو الذي لم يعد لديه متعاطفون كما كان الحال مع الطالبان أو القاعدة في بلاد الرافدين ...

0 التعليقات:

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م