الثلاثاء

تكلوزة : افتتاح متجر جديد للتضامن اليوم

اشرف السيد سيد احمد ولد احويبيب حاكم كنكوصة ( الصورة) اليوم علي افتتاح متجر جديد من متاجر عملية التضامن ، في منطقة تجمع قري تكلوزة التابع لبلدية هامد ، والتي تضم قري (ارالن ، أهل امح ، ولد اللعاب، التنكال1 ، والتنكال 2)، المتجر المذكور يضم بعضا من المواد الغذائية كالقمح و الأرز والسكر والزيت باسعار مدعومة، وقد اختير احد أفراد القرية القادمين من ساحل العاج لتسيير المتجر.

حاكم المقاطعة أعطي توجيهات للمسير بحضور المواطنين أوضح خلالها نظام تسيير المتاجر، التي تفتح الساعة 8 صباحا ويتوقف البيع بعد 200 حصة ، وفرض نظام الطابور ، وعدم قبول النيابة ، وعدم البيع للأطفال...

يذكر أن قري تقع في محيط التجمع القروي قد تستفيد من هذا المتجر خاصة في ما يخص قري : اتلاميد ، أهل لهويدي ، بلة ، وبوحبش ....

و يوجد في مدينة كنكوصه 3 متاجر بينما يوجد متجر في عاصمة كل بلدية ريفية من هذا النوع بينما لا تستفيد القرى الاخري البعيدة من مركز البلدية...، مما يجعل الكثير منهم يشككون في جدوى العملية بالنسبة لهم علي الأقل ...

4 التعليقات:

غير معرف يقول...

سيدي الفاضل، لماذا تهتم فقط بتغطية النشاطات الرسمية؟ ألا تحس بما تعيشه مدينتك من مشاكل حادة تستدعي النقاش؟ ألا ترى هذه الجبال المتراكمة من القمامة التي تغطي كل مكان؟ ألا تحس بهذا الاصطفاف السياسي الحاد الذي يحول المدينة إلى حلبة للصراع؟ ألا يضايقك هذا الركود الثقافي الثق




سيدي الفاضل، لماذا تهتم غالبا بتغطية النشاطات الرسمية بينما تغض الطرف عن كثير من المشاكل العويصة التي تعيشها مدينتك؟ ألا تشعر بجبال القمامة التي أصبحت مظهرا في كل شارع وفي كل ساحة؟ ألا تحس بهذا الاصطفاف السياسي الحاد الذي حول المدينة إلى حلبة للصراع وتصفية الحسابات؟ ألا يضايقك هذا الركود الثقافي القاتل الذي يهدد مستقبل الشباب في هذا الركن العزيز من الوطن الغالي؟
اعذرني سيدي، إنما أقول هذا لأني أحسبك مثقفا بارزا من مثقفي هذه المدينة الذين يجب أن يقوموا بدورهم المطلوب، وأربأ بك أن تكون مجرد قناة لتوصيل الأفكار الرسمية، التي لا شك أن الدولة تجد في وسائلها الإعلامية مايلبي الطلب. وأشكرك

kankossainfo يقول...

شكرا اخي علي التعليق التوجيهي الهام ، ونحن نسعد به ونقدره ، ونحن اخي لانصنع الخبر لكننا ننقله بامانة ونعلق عليه.. واعتقد ان متصفح المواقع والمدونات المحلية في امريكا مثلا يريد معرفة كيف تتعامل السلطات المحلية مع المواطنين ، وماهو الدور الذي تلعبه ، من جهة ثانية اعتقد ان ذكر خبر يتعلق بمتجر التضامن او سيارة الاسعاف قد يكون سخيفا بالنسبة للبعض ، ولكن بالنسبة لسكان كنكوصه الذين لم تكن لديهم سيارة اسعاف منذ السنة هو خبر مهم ، وقد كتبنا قبل هذا عن عدم وجود السيارة ،
وعموما فنحن فريق مختلف المشارب والتوجهات وليس شخصا واحدا ، كمااننا نعتبر السلطات المحلية جزء من المواطن ، ويجب ان تكون كذالك ،
اخي من يريد ان يغير امة فعليه ان يتكلم لغتها اولا ،والتغيير الاجتماعي لاياتي مفاجا...
اخي الاعلامي الناجح ليس شخصا غاضبامن كل شيء ، مستاء من كل شيء يري الدنيا بمنظار اسود فتلك سلبية لااعتقد انك تريدنا ان نتحلي بها
وعلي العموم نرحب بتعليقاتك ورايك اخي العزيز ، كما نتمني ان تكتب اسمك وبريدك اذا اردت المزيد من التواصل..
وشكرا

غير معرف يقول...

أشكرك على التفضل بالرد.
لم أقل إن نشر خبر عن سيارة إسعاف أو متجر للتضامن أمر سخيف، كلا فذلك أمر مهم، وواجب الإعلامي في نظري أن يواكب الجديد حيث ماكان، إنما قلت إنه ينبغي التركيز في المقام الأول على بعض المشاكل الحادة التي ضربت أمثلة منها، وليس التعليق على مجرد الخبر السابق وإنما على ماهو متاح على مدونتكم الكريمة بصورة عامة حيث إن حضور تلك المواضيع فيها حسب وجهة نظري المتواضعة حضور باهت، كما أن نقل النشاطات الرسمية يجب في نظري أن يكون بتجرد وحياد بعيدا عن ما أعرفه وتعرفه في كل مجتمعاتنا من التزلف لهذا أو الهجوم على ذاك من غير سبب واضح.
أوافقك الرأي أن الإعلامي الناجح-وإن لم أكن إعلاميا-لا ينبغي أن يكون مستاء وغاضبا دائما ومسبلا على الحياة كلها ثوبا من السواد، إلا أني أرى أنه لا ينبغي أن يكون أيضا راضيا دائما وينظر من منظار وردي، وإنما الواجب حسب رأيي أن ينظر بعين الإنصاف والواقعية حتى يرى الا مور على حقيقتها وينقلها كما رآها.
بدا لي الحديث عن الولايات المتحدة هنا نشازا لذا لم أعرف كيف ينبغي أن يكون التعليق عليه، واعذرني فقد يكون دلك مجرد غباء. تحياتي إلى كافة أفراد فريقكم المحترم.

ebayeahmed يقول...

حقا أنكما قد صرفتما المتصفحين بتعليقاتكم عن الخبر و لو طال الحوار لألتقيتما فى الرأى, كما قد تكونان متفقان فى الزمان و المكان و لو نسبيا نسب....

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م