الاثنين

البلطجية .... حين تصنع الثورة المصطلحات

المصطلحات هي مفاتيح العلوم علي حد تعبير الرياضي العربي الخوارزمي ، وتستخدم في الدراسات العربية عدة مترادفات للدلالة علي دراسة المصطلحات وتوثيقها مثل : ( المصطلحية ، وعلم المصطلح ، وعلم الاصطلاح ، وعلم المصطلحات ....) وفي الدراسات الغربية يفرقون بين : Terminographie التي تعني العلاقة بين المفاهيم والمصطلحات ، وبين: Terminologies التي تعني العمل علي توثيق المصطلحات، وعموما يعرف علم المصطلح بأنه العلم الذي يبحث العلاقة بين المفاهيم العلمية والألفاظ اللغوية التي تعبر عنها ...

لقد وصف الصحفي الأمريكي والترليمان حالة الاحرب والاسلم التي كانت عليها العلاقات الأمريكية السوفيتية بعد الحرب العالمية الثانية بالحرب الباردة ولم يكن ذالك الصحفي يعتقد انه يصنع مصطلحا سيطغي علي كل مصطلح لما يزيد علي أربع عقود من الزمان ، وفي جامعة فيلتون بالولايات المتحدة الأمريكية خطب رئيس حكومة المملكة المتحدة وينستون اتشرشل ومن بين ما قاله السير أن ستارا حديديا قد قسم أوربا فعلا ، وهو يريد ان يصف الحالة من الجفاء والانقسام التي وصل إليها الحلفاء يعد نهاية الحرب ، فسمي الخطاب كله باسم الستار الحديدي ، بل أكثر من ذالك دخل المفهوم بقوة لوسائل الإعلام وكلام الساسة وصار يذكر أكثر مما يذكر قائله ،

ومنذ عدة أعوام أوصلت لنا وسائل الإعلام مسلسلات مصرية مشحونة بدا رجة خفيفة مرحة لا تحتاج إلي شرح ولم تكن كلمة البلطجية في تلك المسلسلات تعني لنا إلا( أشويت حرميه صايعين ) ..

وبحثنا في القواميس فوجدنا أن اقرب تأصيل لها إلي اللغة العربية هو من خلال ما أورده القاموس المحيط للفيروز أبادي الذي يقول :(أبلط اللص القوم أي لم يترك لهم أي شيء ) ، ولكننا وجدنا من يعتبر الكلمة من أصل تركي تتكون من مقطعين : البلط : وتعني السكين أو أداة الذبح و (جي) وتعني النسبة كقولهم المكوجي ...

إلا أن البلطجية لم تعد كذالك لان التاريخ رفض أن تبقي كذالك فأعطاها معني جديدا ،

فحين تندلع الثورة الشعبية في بلد معين وحين تنهار قوي الشرطة والأمن وحين يبقي الجيش علي الحياد فليس أمام رئيس ذالك البلد إلا البلطجية ويصبح الرئيس رئيسا للبلطجية فيفقد المزيد من شرعيته المفقودة أصلا ...

لقد انطبعت في أذهاننا صورة راكب الجمل وهو يشق صفوف المعتصمين في ميدان التحرير المطالبين برحيل الرئيس المصري عصي الرحيل ، لقد كان يوم أربعاء اسود فالخيل المزينة والفرسان المسلحة بالسيوف الهندية تشق بحر البشر تضرب يمنة ويسرة والدواب ترفس بأقدامها الخشنة في كل اتجاه ، والحجارة تساقط كالأمطار الموسمية من علي العمارات و المولوتوف يحرق الحجر والبشر والصحفيون يرتجفون خوفا من الضرب في الشوارع بل والقتل وقد حدث ، والدواء والغذاء ممنوعان من دخول ميدان التحرير لإغاثة أصحاب الضمائر المدافعين عن الحرية ..

إنها البلطجة في اعتي صورها استمر الوضع طول الأربعاء وبعض من الخميس قبل أن تسحقها مليونية الجمعة والتي أطاحت برئيس البلاطجة إن صح التعبير ...

وانتهت بلطجية مصر وبدأت بلطجية البحرين و اليمن و ليبيا و عمان و السعودية العراق و موريتانيا التي كتبت فيها صحيفة ( ش الوح افش) الساخرة أن احد بلطجية النظام يترشح لمنصب شيخ احدي المقاطعات (بلطجي ديمقراطي)... وحتى لو خرجت المظاهرات في ميدان اتيانانمان في الصين فستتصدي لها البلطجية الصينية حينها قد تبدل الطاء تاءا لضرورة النطق والكتابة فتصبح baltajia، وحينها سيكون مصطلح البلطجية اتجه إلي العالمية ...

محمد عبد ولد بك

3 التعليقات:

محمد الامين يقول...

مقال رائع

عــــابـــــر ســبــيل يقول...

البلطجية ليست سوى لعبة من ألعاب السياسة التي اختارها مبارك في مصر لتشكل بذالك بلبلة على الثوار وتعثرا لما يصبون اليه , لكن تلك المناوشات لم تكن الا بادرة لرياح التغيير التي شهدتها مصر ومن قبلها تونس حيث اظهرت سياسة التغشف التي كان يلعبها كلا النظامين (تونس ,مصر )

ولعل الوقت لايسعفنا أن نقف عند كل من بر من المنابر التي جابها الثورات لكن ولعلي اصل الى بيت القصيد موريتانيا.
فهذه الآخيرة لم تكن كسلفى وليست معهم في نفس السلة لأنها لم تبلغ بعد الأربعين

فأسلافها ومن سبقها الى زمن الثورات بلغ من الكبر عتيا فلم يعد يأنس شعبه .. وهو بذالك ليس خيرا مثال يحتذى به فيجب أن يركز كاتبونا وكتابنا على أن يطعونا كمتطلعين ومطالعين لمقالاتهم ورواياتهم في احسن وأبها الصور لوطننا حتى نشب على الصورة المثلا للوطن

لكن ذالك لايعني إلاان فخامتكم الموقع تصبو إلى وطعنا في صورة بغط النظر عن ما قد تحمله ملامحها فشكرا لكم على هذه للفتة الكريمة

غير معرف يقول...

عابر السبيل تعليقك ممتاز

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م