الجمعة

بعد 6 سنوات علي انشائها مكتبة ومخبر ثانوية كنكوصة لم تفتح

في عام 2005 أعلن مشروع التهذيب عن مناقصة لبناء مخابر ومكتبات في عدد من الثانويات و الاعداديات في أنحاء متفرقة من موريتانيا ومن بينها ثانوية كنكوصة التي لا تحتوي علي أي مخابر أو مكتبات حتى ذالك التاريخ ، وفاز في تلك المناقصة احد التجار الكبار يدعي ماء العينين ولد خالد وباع التاجر الصفقة لمقاولين صغار ، وتولي السيد سيدن ولد أحبيب ( الصورة) مقاولة كنكوصة وولد ينج وتم الانتهاء من بناء المخبر والمكتبة في ثانوية كنكوصة في العام الموالي 2006 ومنذ ذالك التاريخ مازالت المنشاتين مغلقتين ولم يتم افتتاحهما حتي الآن.

المقاول سيدن ولد احبيب ذكر لموقع أخبار كنكوصة انه مازال يستحق مبلغ 5 ملايين أوقية من تلك العملية ، الا انه لا يعارض افتتاح المؤسستين في كل الأحوال، أما المقاول الرئيسي فقد وقعت بينه مشكلات مالية مع البنك العام لموريتانيا ( المملوك لولد بوعاماتو) ولم يعد بإمكانه تسديد المبالغ . وفي متاهة المقاول الكبير والبنك الضامن ضاعت المؤسستين ولم يحضر أي مسئول من اجل تدشينهما كما لم يعطي الإذن في ذالك لإدارة الثانوية .

المدير الجهوي للتعليم اخبرنا انه طرح الموضوع بكامل تفاصيله علي الجهات العليا ، والتي يفترض أن تكون علي علم بذالك بالرغم أنها تبدلت كثيرا منذ بناء المنشاتين ، إلا أن أي شيء لم يحدث حتى الآن .

المنشاتين تتكونان من مخبر يضم قاعتين كبيرتين ( الصورة) ، ومكتبة مكيفة تضم قاعة مطالعة وقاعة للكتب ومكتب للمشرف علي المكتبة ،

يذكر أن التجهيزات المخبرية وصلت منذ سنتين وهي متراكمة في الفصول الدراسية بما تحتويه من مواد كيماوية خطيرة وأجهزة حساسة سهلة التلف مثل الميكروسكوبات والصفائح البيولوجية وغيرها ،

نفس الشيء بالنسبة للكتب التي ازدادت بها مكتبة الثانوية القادمة من دار الكتاب بالإضافة إلي الكتب الدراسية المنهجية ، كل ذالك في انتظار أن يتم تدشين المخبر والمكتبة اللتان أنجزتا منذ 6 سنوات ( أيام المرحلة الانتقالية الأولي ) وتعاقبت الحكومات ورؤساء الحكومات ورؤساء رؤساء الحكومات ، وبقيت أبواب المؤسستين التعليميتين مغلقتين إلي يوم الناس هذا، فكم يلزمها من الزمن لكي تفتتح في المستقبل ؟ .انه الإهمال في أوضح صوره .

0 التعليقات:

بلدان الزوار

free counters

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م